برنامج الملكة

facebook twitter instagram youtube

ملاك الحكيمي في ملحق يمن شباب
ملاك الحكيمي في ملحق يمن شباب
تاريخ النشر : الخميس 17 آب 2017
Facebook
Google+

أجرى ملحق يمن شباب الثقافي الاسبوعي مقابلة خاصة مع المشاركة اليمنية ملاك الحكيمي جرى فيها حوار متميز حول مبادرتها الاجتماعية مبادرة / هوكة / و حول تأهلها للمشاركة في منافسات برنامج الملكة ملكة المسؤولية الاجتماعية الذي ستشارك فيه إلى جانب مجموعة من المشاركات من كافة أقطار الوطن العربي. وقد تم نشر المقابلة تحت عنوان فتاة يمنية تنافس للفوزبلقب ملكة المسؤولية الاجتماعية ونورد هنا مقتطفات مما جاء في الحوار:

 نود ان تعطينا نبذة مختصرة عنك ؟  ملاك محمد شرف الحكيمي 24 عام بكالوريوس إعلام إذاعة وتلفزيون جامعة صنعاء معدة ومقدمة برامج إذاعيه صانعة ومخرجة أفلام وقصص إنسانيه.

 

مشروع إذاعة هوكه اف ام المجتمعي  ماذا يعني؟  مشروع هوكه اف ام نافذة امل لتحقيق حلم راودنا لسنوات انا وزميلتي سارة الخباط ويعتبر انطلاقة قوية لنا خصوصا في وسط الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد بالرغم من الإمكانيات البسيطة والشخصية التي بدأنا بها المشروع من"جهاز لابتوب وسماعه وبرنامج مونتاج صوتي"

 

ملاك شابة طموحة..برأيك ماذا تحتاج الفتيات اليمنيات  ليكونين أكثر فعالية؟ الفتيات اليمنيات لديهن طموح وإرادة وإبداع لكن للأسف لايوجد من يهتم بإبداعهن. فالبرغم من كل ذلك استطعن التغلب علی جميع المعوقات بأبداعهن واصرارهن اللامتناهي فالفتاة اليمنيه بحاجه إلی الدعم والتشجيع لانها ليست أقل من الفتيات في مختلف الوطن العربي.

 

ما هي دعوتك للفتيات الشباب.. خصوصا في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد؟ الفتيات اليمنيات يجب أن يواجهن للظروف الصعبه بقوة وإصرار وعزيمة وتحدي لان الظروف الصعبه تولد الابداع ويجب الابتعاد عن اليأس والاحباط ويجب أن يكون لدينا ثقه بأنفسنا أننا قادرات ونستطيع الوصول لحلمنا رغم كل شيء.

 

كلمة أخيرة تودين قولها؟ اتمنی أن أكون نموذج قوي لانطلاق الفتيات اليمنيات بمشاريعهن ومبادراتهن المجتمعيه وان يكون لهوكه إف إم صدی عربي واسع  وان شاء الله أصل إلی التاج الملكي وأرفع رأس المرأه اليمنيه  واسم بلادي عاليآ.

 

الجدير بالذكر أن برنامج الملكة الذي جاء بفكرته الدكتور مصطفى سلامة وسفيرة المرأة العربية رحاب زين الدين يضم الآن في انطلاقة موسمه الثاني طيفاً واسعاً من المبادرات الانسانية التي تخدم المجتمعات المدنية على مستوى الوطن العربي. أما المرحلة الحالية من المنافسة فهي مرحلة دخول مملكة المسؤولية الاجتماعية، وقد إستحقت أكثر من أربعين مشاركة دخول هذه المرحلة نظراً لتميز المبادرات التي يقدمنها ولكن لا يزال أمامهن تحديات جديدة للوصول إلى مرحلة التتويج والفوز باللقب. 

اترك تعليقا