برنامج الملكة

facebook twitter instagram youtube

وجهت المشاركة الأردنية سيرين بركات رسالة لجلالة الملكة رانيا العبدالله، خطت فيها قائلة
وجهت المشاركة الأردنية سيرين بركات رسالة لجلالة الملكة رانيا العبدالله، خطت فيها قائلة
تاريخ النشر : الخميس 03 تشرين ثاني 2016
Facebook
Google+

جلالة الملكة رانيا العبدالله:

جلالتكم فخرٌ للمرأة الاردنية والعربية وخير قدوة لنا في كل المجالات وسندا لإبراز مدى التميز للمرأة الأردنية وقدرتها على البناء وتطوير المجتمع.

دوركم الريادي في مسيرة التنمية الوطنية كان ولايزال ملهماً لي في نظرتي للمستقبل كفتاة أردنية أطمح "أنا سيرين معتز بركات بلغت من العمر 19 عشر عاما اردنية نشمية" أن أكون مشاركة فاعلة في بناء مستقبل هذا الوطن الذي اتشرف به وأنطلق منه مرفوعة الرأس إلى العالم تحت ظل الراية الهاشمية ولا أنسى كلمتك في يوم المرأة وفي اليوم الذي يتحدث فيه العالم عن إنجازات وتحديات المرأة (أتوقف لأقول لجميع الأردنيات شكراً، فبعطائكن ونجاحكن وهمتكن أفاخر العالم، وأملي أن نحتفل العام القادم بعيد المرأة وظروف عالمنا العربي أفضل).

جلالة الملكة رانيا العبدالله:

إنني اسعى لتحقيق رؤويتكم السامية في أن إبنة الأردن قادرة على العمل والإنتاج والإبداع ومن هذا المنطلق عملت جاهدة أن أكون في المقدمة رغم صغر سني فأستطعت إثبات تميزي في عدة مجالات ومنها حصولي على لقب فتاة الأردن المثالية ولقب سفيرة السياحة المصرية عام 2014/ 2015، ولم يقف طموحي عند ذلك بل تم ترشيحي لدخول أكبر منافسة على مستوى الوطن العربي في أول وأكبر برنامج تلفزيوني عربي محوره المرأة العربية ودورها المتميز في مجال العمل الإجتماعي وهذا البرنامج هو برنامج "ملكة المسؤولية الاجتماعية" الذي أطلقه الدكتور مصطفى سلامة الأمين العام لاتحاد المنتجين العرب وسفيرة المرأة العربية رحاب زين الدين ليصبح ظاهرة إعلامية يتابعها الملايين وبُث على أكثر من 30 قناة تلفزيونية وأكثر من 16 محطة إذاعية عربية تتنافس فيه 40 مشاركة من أكثر من 18 دولة عربية للفوز بلقب "ملكة المسؤولية الاجتماعية" وذلك من خلال تقديم مبادرات إنسانية تخدم المجتمع المدني.

مبادرتي الاجتماعية التي أشارك بها في هذا البرنامج هي مبادرة "شباب أيد بأيد" لاتقف فقط عند الإنسانية والعطف بل هي قضية مرضى التوحد وقد بادرت من خلال مشروعي الوطني بأن أنشىء في الأردن أكبر مركز بحوث يخص هذا المرض في العالم، وأتطلع لدعم جلالتكم لمشروعي هذا من خلال دعم مشاركتي في هذا البرنامج.

جلالة الملكة رانيا العبدالله:

أنتم فخر للمرأة الأردنية خاصة والعربية عامة وسندٌ لنا ودمتم ذخراً لوطننا الغالي.

 

اترك تعليقا