برنامج الملكة

facebook twitter instagram youtube

المشاركة في برنامج غنوة زين الدين توجه رسالة إلى السيدة ريما فرنجية
المشاركة في برنامج غنوة زين الدين  توجه رسالة إلى السيدة ريما فرنجية
تاريخ النشر : الخميس 03 تشرين ثاني 2016
Facebook
Google+

وجهت المشاركة غنوة زين الدين رسالة إلى سيدة زغرتا الأولى ريما فرنجية، خطت فيها قائلة ..

السيدة ريما فرنجية:

سيدتي أرى فيك المرأة القدوة التي أتمثل بصفاتها الكريمة، فأنت مثال للمرأة المثقفة المعطاءة المحبة لمجتمعها وللعمل الإنساني، ومن هذا المنطلق يسعدني أنا غنوة زين الدين أن أوجه لك هذه الرسالة وكلي فخر أنني أقتدي بك في مجال العمل الإجتماعي والإنساني وها أنا الآن امثل بلدي الحبيب لبنان في أول وأكبر برنامج عربي محوره المرأة ودورها في خدمة المجتمع وهذا البرنامج هو برنامج الملكة "ملكة المسؤولية الاجتماعية". سيدتي: رغم أنني أقيم مع عائلتي في الولايات المتحدة الأمريكية إلا أن قلبي دائماً معلق ببلدي لبنان، وكفتاة لبنانية لديها حافز قوي في حماية هويتها العربية في ظل الأزمات التي تواجهها بلادنا العربية أطلقت مبادرة اجتماعية اسميتها "هويتي" للحفاظ على الهوية العربية وتطوير الطفل العربي من خلال أنشطة ترفيهية ثقافية واجتماعية لتعزيز الإنتماء للوطن لدى أبناء الجاليات العربية المقيمة في بلاد الإغتراب، وأسعى أن تكون هذه المبادرة جسر الوصول بين الجالية العربية الامريكية وبلادهم الأم.

هذه المبادرة أشارك بها في منافسات برنامج الملكة وقد تأهلت للمرحلة ما قبل النهائية وهي مرحلة القصر الملكي وهذا البرنامج الملكة "ملكة المسؤولية الاجتماعية" أطلقه الدكتور مصطفى سلامة الأمين العام لاتحاد المنتجين العرب وسفيرة المرأة العربية رحاب زين الدين ليصبح ظاهرة إعلامية يتابعها الملايين وبُث على أكثر من 30 قناة تلفزيونية وأكثر من 16 محطة إذاعية عربية تتنافس فيه 40 مشاركة من أكثر من 18 دولة عربية للفوز بلقب "ملكة المسؤولية الاجتماعية" وذلك من خلال تقديم مبادرات إنسانية تخدم المجتمع المدني.

وسعياً لتحقيق رؤيتك السامية في أن المرأة قادرة على العمل والإبداع وأن المرأة لديها دور أساسي في الحفاظ على هوية أبنائنا وتراثنا العريق، ولأنك سند للمرأة اللبنانية خاصة في كل خطوة من شأنها إبراز مدى تميز المرأة اللبنانية وقدرتها على العطاء، فإنني آمل أن أحظى بدعمك وتشجيعك لمبادرتي "هويتي" ولمشاركتي في هذا البرنامج الكبير كي أرفع علم بلادي عالياً بحصولي على لقب "ملكة المسؤولية الاجتماعية"

 

اترك تعليقا